تأملات فى آيــة اليوم...

بولس يقترب من نهاية حياته، مواجها الاضطهاد فى سجن مروع. كثير من الشباب الذين علمهم تركوا الايمان او انقلبوا ضده. كيف يستطيع الشكر؟ يتحدث بولس بثقته فى مستقبله المنتصر مع يسوع وفى ابنه فى الايمان، تيموثاوس. ما يجعل هذا مميزا انه يتواصل مع تيموثاوس. هو غير قانع بأن يكتفى بشكر الله فى صلاته! هو يخبر تيموثاوس ايضا كم هو غالى فى هذه الرسالة. متى كانت اخر مرة ارسلت برقية شكر للناس الذين تقدرهم، لتدعهم يعرفوا انهم يعطوك سببا للفرح امام عرش الله؟

صلاتي

يا إله كل الرحمة، اشكرك! اشكرك على كل بركة روحية لدى فى المسيح. اشكرك اليوم على الناس المميزين الذين يمثلوا بركة فى مسيرة ايمانى...(خذ دقيقة وقل اسمتئهم امام الآب). ساعدنى لانمو فى قدرتى فى التعبير عن تقديرى وقبولى لهؤلاء الناس الغاليين، لكى يعرفوا قدر بركتهم فى حياتى. باسم يسوع اشكرك. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات