تأملات فى آيــة اليوم...

"انه يذهب حيثما ينظر، انه يذهب حيثما ينظر!" هذه الجمله التى قالتها زوجه ساخطه بخصوص زوجها تعبر فعلا عن الحقيقة. فهو يحرك عجلة القيادة بثبات باتجاه نظره. هذا المبدأ حقيقي ايضا في حياة كل منا: "الحياة حيثما ننظر!" لهذا يجب ان نثبت اعيننا على يسوع! حياتنا سوف تتبع اتجاه نظرنا! لنتأكد اننا ننظر إلى يسوع.

صلاتي

الله القدوس القوى، بدون نعمتك وهبة خلاصك لم يكن من الممكن ان اقترب منك بثقة. اشكرك على ارسالك يسوع! اشكرك على حياته، وموته، وقيامته، وصعوده، وشفاعته. اتعهد هذا اليوم ان ابقى نظري تجاهه! باسمه القدوس اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات