تأملات فى آيــة اليوم...

لا تجعل روح الله تحزن! لكن كيف نتسبب فى حزن روح الله؟ بكتم المرارة، واطلاق السخط الذى يحركه الغضب، والشجار مع الآخرين والتشهير باسمهم والتخطيط لايذائهم. هذه التصرفات لا تعارض وصايا وكيان الله فقط، بل انها العكس تماما للقيم التى تسعى الروح ان تنتجه فى حياتنا — محبة، فرح، سلام، طول أناة، لطف، صلاح، ايمان، وداعة، وتعفف (غلاطية 22:5-23). لا عجب ان سلوك شرير مثل هذا يحزن الروح القدس.

صلاتي

آبانا القدير، من فضلك اجعلنى مثل يسوع بقوة روحك القدس كما التزم بأن اظهر شخصية يسوع ورأفته فى حياتى. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات

Important Announcement! Soon posting comments below will be done using Disqus (not facebook). — Learn More About This Change