تأملات فى آيــة اليوم...

العالم يريد مخلص وليس إله. العهد الجديد واضح، المخلص الذي ليس إله ليس مخلص وليس صديق. اذا كان العهد القديم قد علمنا شيئا، فهو ان وصايا الله التي قد تبدو غريبه ليست من اجل افتتان الله بل من اجل الحفاظ على شعبه. فلندعو يسوع إلهي هذا الاسبوع وليس هذا فقط، فلنعيش بطريقة تدل على انه يقود حياتنا وروحه تنمي شخصيتنا.

Thoughts on Today's Verse...

The world wants a Savior but not a Lord. The New Testament is clear, a Savior who is not Lord is no Savior and no friend. If the Old Testament showed us anything, it is that God's seemingly bizarre laws were written not for his fascination but for his people's preservation. Let's not only call Jesus Lord this week, let's live in a way that shows he controls our lives and his Spirit produces our character.

صلاتي

يا اقدس إله، من فضلك تولى قيادة حياتى وارادتى لكى اكون لك كلياً، ليس فقط بالكلمة، بل بالفكر والفعل ايضاً. آمين.

My Prayer...

Most Holy Lord, please take control of my life and my will that I may be wholly yours, not just in word, but in thought and in deed as well. Amen.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

Today's Verse Illustrated


Inspirational illustration of متى 13:7-14

تعليقات