تأملات فى آيــة اليوم...

كيف يساعدنا الله فى معرفة وصاياه؟ لقد اعطانا الله بوضوح الأناجيل والروح القدس لتساعدنا فى فهم الأناجيل. ماذا عن الطرق الأكثر مهارة؟ معظمنا لديه "مجموعة من الصدف الإلهية" (احداث عديدة قريبة من صلاة): صديق يتصل/يرسل رسالة فى الوقت المناسب؛ نقرأ مقالة او نستمع لموعظة تحتوى تعليق او اثنين موجهين تماما نحو منطقة اهتمامنا او ارتباكنا؛ عدة ترانيم تديننا فى المنطقة التى نسعى فيها لإرشاد الرب؛ او قد نشعر ببساطة بسحب لضميرنا يساعدنا فى تمييز الصواب من الخطأ فى موقف صعب. الله يعنيها فعلا عندما يقول اننا اذا طلبنا الحكمة بدون الشك فى انه سوف يعطيها لنا، واننا اذا كنا نسعى إليه حقا فسوف نجده. فصوته يرعد عجبا بالفعل!

صلاتي

إلهنا القدوس، من فضلك ساعدنى لأفطن وصاياك حول امور عديدة مهمة فى حياتى. لا اريد ان اجعل قراراتى مبنية على حكمتى البشرية المحدودة. من فضلك ارشدنى بروحك إلى الاتجاه الذى تريدنى ان اذهب إليه واستخدمنى لأجلب لك العزة والمجد. اشكرك للاهتمام بحياتى بشكل كافى لكى ترينى طريقك بشكل اوضح. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات

Important Announcement! Soon posting comments below will be done using Disqus (not facebook). — Learn More About This Change