تأملات فى آيــة اليوم...

لا شئ جديد في كونك آبدى. ان تكون مثل يسوع تماما، وللآبد، هذا جديد. ولكن عندما اتت لحظة المجد وقام يسوع من الأموات، هذا اعطى لنا الثقة ان الموت لا يطالبنا بعد الآن. الموت الوحيد الذى يهم حقا هو موت الخطيئة فى المعمودية مع يسوع. اذا كنا شاركنا فى هذا الموت، فسوف نشارك في قيامته بالتأكيد (انظر رومية 1:6-14).

صلاتي

الله القوى العظيم. بسبب نعمتك وقيامة يسوع من الأموات، انا اعرف انى سوف اراك وجها لوجه. ساعدنى الآن لأعيش حياتى كيسوع اليوم اكثر من اى يوم مضى. باسم ربى الصاعد اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات