تأملات فى آيــة اليوم...

"صديق الخطاة." بين كل الاشياء التى وصف بها يسوع، اعتقد ان هذه المفضلة اليه. فلتفكر بها، اعتقد انها المفضلة لي ايضا!

صلاتي

يا أبى، بينما اعلم كرهك للخطية والخراب التى تخلقه في حياتنا، انا شاكر كثيرا انك عندما جئت الى الارض لم تكن القاضي بل المخلص، لقد كنت صديقنا. اعدك ان اعيش اليوم مدركا اكثر لحبك للتائه لأني اعلم ماذا يعنى ان يجدنى احد. باسم يسوع الهى، اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات