تأملات فى آيــة اليوم...

بعد ان اسر قلوب الحشد، يسوع الآن يدعو تلميذ آخر، لاوي (متى). هناك شيئان مهمان فى هذه الدعوة. الأول، يسوع دعى شخصا لن يختاره قائد دينى آخر، عشار ومتعاطف رومانى — بالنسبة لأى يهودى من عصر يسوع، متى يبدو خائنا لتراثه وايمانه. الثانى، العشار اتبع، تاركاً رزقه وثروته. هذا تنبيه مهم انه لا يوجد احد ينبغى ان نشطبه كشخص لا يمكن الوصول له بالإنجيل وبأنه غير قابل للاستخدام من ربنا.

صلاتي

يا أب كل الأمم، ساعدنى ان اميز الناس الذين تضعهم فى طريقى اليوم الذين لديهم استعداد للمعرفة اكثر عن يسوع. اعطنى الحكمة والوعى لأعرف متى وكيف اتحدث معهم عن مخلصى. باسم يسوع. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات

Important Announcement! Soon posting comments below will be done using Disqus (not facebook). — Learn More About This Change