تأملات فى آيــة اليوم...

ان المحبة لها أفراحها. و أحد هذه الأفراح فى ما هو حقيقي و أصلي و صحيح — الا و هو الحق! لذا كتلاميذ للمسيح, نحن لسنا مخادعين ولا غشاشين فى علاقاتنا. بل نحن صادقين و لنا شفافية و ود. لماذا؟ لأن المحبة الحقيقية تفرح بالحق.

Thoughts on Today's Verse...

Love does have its delights. One of those delights is in what is authentic, genuine, and true — TRUTH! So as Jesus' disciples, we are not deceitful, manipulative, or coercive in our relationships. Instead, we are transparent, intimate, and honest. Why? Because true love delights in truth.

صلاتي

يا الله إله المحبة و الحق, فيما أنت تسكب من محبتك فى قلبى من خلال روحك القدوس, من فضلك نقى محبتى لكي تكون صادقة و أصيلة بدون مكر أو خداع. في إسم يسوع أصلي. أمين.

My Prayer...

O LORD, God of love and truth, as you pour your love into my heart through your Holy Spirit, please refine my love to be genuine and true, without guile, manipulation, and deceit. In Jesus' name I pray. Amen.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

Today's Verse Illustrated


Inspirational illustration of كورنثوس الأولى 6:13

تعليقات