تأملات فى آيــة اليوم...

هناك رد فعل واحد تلقائى امام عطية الله يسوع: تسبيحنا و حبنا. لقد اعطانا الله حبه و نعمته و فضله و بركته و غفرانه و رحمته و خلاصه عن طريق يسوع هديته العظيمة لنا. كيف لا نسبحه؟ كيف نظل صامتين امام عطية كهذه؟ هناك من لا يستطيع على الأقل الان! من الممكن ان نعتبر رفضهم هو تذكرة لنا بأننا يجب ان نصل الى الكثيرين قبل ان يأتى اليوم الاخير حيث ستنحنى كل ركبة و سيعترف كل لسان ان يسوع هو رب المجد!

صلاتي

ايها الاب انت عظيم. نعمتك فائقة. هديتك يسوع رائعة. كل التسبيح لك من اجل انك شاركتنا مجدك و نعمتك عن طريق يسوع الذي اسبح باسمه. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات

Important Announcement! Soon posting comments below will be done using Disqus (not facebook). — Learn More About This Change