تأملات فى آيــة اليوم...

نحن مختلفون! الله خلقنا ذكور وإناث لنكمل بعضنا. كلنا خلقنا على صورة الله. نية الله ان الزوج والزوجة يجدوا العلاقة الانسانية الاساسية بين بعضهم. ما زالوا يكرموا والديهم، لكن منزلهم يكون مع بعضهم. حياتهم تصبح واحدة. فى سياق الأمان، يشاركون فى المعرفة الحميمة لبعضهم جنسيا — يكونان "جسد واحد." هذه العلاقة هى استمتاع (أمثال 5)، حماية (تسالونيكى الأولى 3:4-8)، واحتفال (نشيد الأنشاد) لمدى الحياة (متى 6:19).

صلاتي

آبانا القدوس القدير، من فضلك باركنى بالقوة لأعيش بنزاهة ونقاء فى عالمنا المشحون جنسيا. من فضلك استخدم روحك وكلامك لتعلمنى، تصححنى، وتديننى بينما اسعى لاكتشف حقيقتم لعلاقاتى واحتفل بوصاياك لجسدى. باسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات

Important Announcement! Soon posting comments below will be done using Disqus (not facebook). — Learn More About This Change