تأملات فى آيــة اليوم...

«قوموا وهللوا إذا كنتم تحبون يسوعي... ». هذه ترنيمة يحب اولادنا ان يرنموها! لكن ماذا يحدث لتلك القوة الشبابية والبهجة فى عبادة الرب؟ ان الله لا يريدنا ان نفقدها. اقرأوا الكتاب المقدس وظللوا كل الحركات الجسمانية التى استخدمت فى تمجيد وتسبيح إلهنا الرائع الأبدي. الم يحن الوقت لنا فى عالم يستخدم اسم الله عبثاً، لنقف ونسبحه — ليس فقط فى الكنيسة (عبادتنا الخاصة) وصلواتنا اليومية (عبادتنا الشخصية)، لكن ايضاً فى حياتنا كل يوم (عبادتنا العامة)؟!

صلاتي

يا آبانا السماوي، لااجد تفسيرا فى ان إله أبدي قد يختار ان يستمع لصلواتي و انا اعلم انك تسمع وتستجيب. اشكرك! من فضلك اقبل تسبيحي فى عبادتي، سواء كان خاص مع مسيحيين آخرين، او في عبادتي الشخصية اليومية او في عبادتي العامة بينما اعيش كمثال امام زملائي. انت وحدك الله و تستحق كل التسبيح، من فضلك اقبل تسبيحي الذي اسعى ان اقدمه لك في حياتي كما في كلماتي. في اسم يسوع اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات

Important Announcement! Soon posting comments below will be done using Disqus (not facebook). — Learn More About This Change