تأملات فى آيــة اليوم...

الا تقدروا فعلا كلمة "زينة مقدسة" وتتوقوا لتنزروا لهذه الزينة؟ انها تستحضر تذكيرات للقاء اشعياء مع الله فى اشعياء 6 او رؤية يوحنا ليسوع فى رؤية 1. جوهر الله — المعروف فى العهد القديم كمجده وقداسته — يمكن وصفه فقط بالمزين! ردنا المناسب الوحيد هو الانضمام لملائكة اشعياء 6 والاربعة وعشرين حكيم حول العرش فى الرؤية وعبادة الله والصراخ، "قدوس، قدوس، قدوس، هو الرب الله القدير. الارض كلها مملوئة من مجده."

صلاتي

انت مقدس، يا الله الرائع، اكثر مما يمكن لعقلى تخيله. اعبدك واسبحك لمجدك، بأسك، نعمتك، ورحمتك. اتوق لليوم الذى ارى فيه زينتك وجها لوجه وانضم لملائكة السماء والاربعة وعشرين حكيم فى تسبحة وعبادة لا تنتهى. اقدم هذا التسبيح وحياتى من خلال يسوع. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات

Important Announcement! Soon posting comments below will be done using Disqus (not facebook). — Learn More About This Change