تأملات فى آيــة اليوم...

فى عالم من الجمال المذهل وكون مبهر التنوع، فان قلوبنا ترجع إلى الذى صنعها والآن يحملها. هو يعرفنا وسوف يساعدنا اذا امننا بما يحاول ان يقوله بطرق عديدة: "احبك كابنى واهتم حقا بما يحدث لك ولاحبائك."

صلاتي

ايها الخالق القدير، المهندس العظيم الأبدي، يذهلنى حقا ويبهجنى انك تهتم بى. من بين كل الاشياء ذات الاهمية الكبيرة، اجد رغبتك لتعرفنى وتحبنى متواضعة ومطمئنة. اليوم سوف اعبد، واعمل واشهد، مدركا لوجودك واهتمامك. في اسم يسوع، اشكرك يا أبى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات

Important Announcement! Soon posting comments below will be done using Disqus (not facebook). — Learn More About This Change