تأملات فى آيــة اليوم...

"لقد افسدت الامر!" فلنفكر في هذا، جميعنا افسدنا الامر! نحن لا نرتقى. نحن لسنا سماويين. قد نكون لائقين، ولكن هذا لا ينقذنا. فقط السماوي، البار الحقيقي، ينجح بعد القبر وإلى المجد. الحمد لله ان النعمة اعطت لنا مجانا وثمن خطايانا دفعه يسوع. بينما انا "افسد الامر،" هو يجدده!

صلاتي

الأب المحب الطيب، اشكرك على كرمك ونعمتك. فلأكن متحمس لبرك كما كنت في فدائي من خطيتي. باسم يسوع اصلي. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات