تأملات فى آيــة اليوم...

القوة! نحن نحب القوة. نحب تأثير وضراوة القوة. نحب قدرة القوة على تغيير الاشياء. ولكن، اعظم قوة حدثت في هذه الارض كانت القوة التى ظهرت عندما اوقف الاله القدير قدرته وغضبه في نفس الوقت الذي اضطهد فيه ابنه وقتل. لقد فعل هذا لكي يستطيع انقاذنا. كان هذا استعراض رائع للقوة، وكان هذا مخصوص من اجلنا بالاضافة الي اننا نعلم ان الصليب لم يكن النهاية و لكنه كان اوسيلة عبور يسوع المجيد الانتصاري الي القيامة!

صلاتي

الله القدوس المهيب في الاعالي، امجدك لقوتك و قدرتك الهائله. ولكني ايضا اشكرك لحبك الذى تقود به هذه القوة. اشكرك لأنك تعرف انى لا شئ سوى تراب بدون روحك المساندة. اشكرك على فدائك لي بأنك حجبت قوتك العظيمة لكي يُغفر لي بقوتك المضحية. بفضل رحمة يسوع، وفي اسمه القدوس، اهدي صلاتى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات

Important Announcement! Soon posting comments below will be done using Disqus (not facebook). — Learn More About This Change