تأملات فى آيــة اليوم...

بعيدا عن المعنى الذى ارادت هذه الكلمات ان توصله، نحن نعلم ان مخلصنا سوف يعود كالفارس على الحصان الأبيض في انتصار وفوز. هللويا، يا له من يوم! وحينها سوف يعرف العالم حقا ان يسوع المسيح مخلصنا وصديقنا، هو رب كل شئ!

صلاتي

يا ملكى المنتصر، الله الخالد، اتطلع الى اليوم الذى تنتصر فيه نهائيا في عالمنا. حتى يأتي ذلك اليوم، اصلى ان تكون مملكتك منعكسة بي وبعائلتي وبحياتي. باسم الفارس على الحصان الابيض اصلى. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات