تأملات فى آيــة اليوم...

ان الله هو إله كل نعمة! (بطرس الأولى 10:5) هو يحب ان يعطي، ويبارك، ويدعم. و من احدي طرق الله أن يقوم بهذه الأشياء الثلاثة هي من خلالنا؛ هو يريدنا ان نكون قنوات لبركاته. مثل الخدام الأمناء في استخدام المواهب التي منحها الله لهم(متى 25)، عندما نكون أمناء في استخدام ما اعطاه لنا، يباركنا بالمزيد لنستخدمه في مساعدة الناس وتمجيده. بينما نعطي، ونشارك، ونبارك، يستمر الله في اعطائنا أكثر مما نتخيل! (انظر كورنثوس الثانية 6:9-11 & أفسس 20:3-21)

صلاتي

يا أبي، افتح قلبي وساعدني ان اكون شخص أكثر كرماً. اريد ان استخدم البركات الكثيرة والموارد التي ائتمنتني عليها لأبارك الآخرين وامجدك. من فضلك اعطني الشجاعة لكي لا اخاف من استخدام ما اعطيتني إياه بطرق جريئة و قوية في خدمتك. اعلم انه حينما يكون قلبي نقياً وأنا أشارك نعمتك، سأكون قادراً علي العطاء اكثر للاعلان عنك ! في اسم يسوع أشكرك. آمين.

التأملات و الصلاة على آيــة اليوم كتبت بواسطة فيل وير

تعليقات

Important Announcement! Soon posting comments below will be done using Disqus (not facebook). — Learn More About This Change